السيناريو المتوقع لقرار الإحتياطى الإسترالى وتأثيره على السوق

السيناريو المتوقع لقرار الإحتياطى الإسترالى وتأثيره على السوق

0

السيناريو المتوقع لقرار الإحتياطى الإسترالى وتأثيره على السوق الدولار الإسترالى يجذب أنظار المتداولين لهذا الأسبوع حيث المقرر أعلن الإحتياطى الإسترالى عن قرارات الفائدة اليوم

وذلك فى تمام الساعة الثالثة والنصف صباحا بتوقيت جرينتش .

والمتوقع أن يتم البقاء عليها عند نسبة 1.50 % والقرار يصاحبه بيان الفائدة والذى سوف يستدل المتداولين من خلاله عن

توجهات الإحتياطى الإسترالى وهذا الأمر سوف يؤدى لوجود تحركات سعرية قوية فى أمام العملات الأخرى .

السيناريو المتوقع لقرار الإحتياطى الإسترالى وتأثيره على السوق
السيناريو المتوقع لقرار الإحتياطى الإسترالى وتأثيره على السوق

نظرة على إداء بيانات الإقتصاد منذ الإجتماع الأخير

  • الإقتصاد الإسترالى سجل نمو 0.80 % خلال الربع الثانى من عام 2017 كما كان متوقع فى مقابل النمو 0.30 % خلال الربع الأول من عام 2017 وهذا يعتبر إيجابى .
  • مبيعات التجزئة لم تسجل أى زيادات خلال شهر يوليو 2017 وذلك من دون المتوقع كما تم المراجعة لقراءات شهر يونيو 2017 على النحو المنخفض من 0.30 % إلى 0.20 % وهذا يعتبر سلبى .
  • الميزان التجارى الإسترالى سجل فائض قدره 0.46 مليار دولار من دون المتوقع والذى أشار إلى 0.93 مليار دولار وهذا يعتبر سلبى .
  • الإقتصاد الإسترالى إضاف 54.20 ألف وظيفة خلال شهر أغسطس 2017 بأعلى مما كان متوقع ومعدلات البطالة إستقرت عند 5.60 % وهذا يعتبر إيجابى .
  • وتيرة الإرتفاع فى مؤشر أسعار المستهلكين تباطأت من 0.50 % خلال الربع الأول من عام 2017 إلى 0.20 % خلال الربع الثانى من عام 2017 وهذا يعتبر سلبى .

ومن الجدير بالذكر أن معدل التضخم يستقر عند 1.90 % على الأساس السنوى فى مقابل النطاق المستهدف من قبل الإحتياطى الإسترالى 2-3 % وهو ما يدعم البقاء على معدل الفائدة من خلال هذا الإجتماع .

النبرات المتوقعة لبيان الفائدة

أتسمت تصريحات فيليب لوى محافظ الإحتياطى الإسترالى بالنبرة الإيجابية وذلك عندما أشار إلى توقع البنك لتسارع وتيرة نمو

الإقتصاد بالشكل التدريجى عام 2018 وعلى الرغم من هذا أشار أيضا إلى أن النمو فى الأجور قد يظل محدود لافت إلى أن قوة

الدولار الإسترالى سوف تقلل من الضغط التضخمى .

وفى السياق المتصل نتائج هذا الإجتماع ركزت على بيانات التوظيف مؤكدة على أنه من المتوقع الإستمرار فى مسيرة النمو

لتنعكس فى نهاية المطاف على وتيرة الأجور والأعضاء روا أن الإستمرار فى الإرتفاع للدولار الإسترالى سوف يحد من وتيرة

التضخم والنمو .

وبيان الفائدة قد يتسم فى هذه المرة بالنبرة السلبية نظرا لتباطؤ مؤشر أسعار المستهلك للربع الثانى من عام 2017 بالمقارنة

بالربع الأول من نفس العام والذى سوف يلقى ثقله فى نهاية المطاف على معدلات الأجور .

وعلى الرغم من أن بيانات إجمالى الناتج المحلى تتسق مع توقع الإحتياطى الإسترالى للنصف الثانى من عام 2017 إلا أن الإداء

فى قطاع الصادرات خلال شهر يوليو وشهر أغسطس 2017 شهد تباطؤ ولهذا فأن البنك قد يحاول الضغط على قيمة العملة من

خلال هذا الإجتماع نظرا لما يمثله هذا القطاع من أهمية على الإقتصاد الإسترالى والقائم فى المقام الأول على قطاع الصادرات .

ومن الجدير بالملاحظة تسعير السوق لهذه الإحتمابية وهو ما يفسر التراجع الحالى والمتوقع الإتمام لعمليات جنى الأرباح عقب

بيان الفائدة تدفعه للإرتفاع أمام أغلب العملات ما لم تتسم إشارات الإحتياطى الإسترالى بالسلبية التى تفوق توقع السوق .

النظرة الفنية لزوج الإسترالى / دولار

التوقعات تبقى إيجابية لزوج الإسترالى / دولار طالما إستقر التداول أعلى مستوى الدعم عند مستوى 0.7805 مع الملاحظة

لوجود نطاق مقاومة فيما بين 65/0.7875 وفى حالة الإختراق قد يمتد إرتفاع الزوج لمستوى 0.7910 ومن جهه أخرى إستقر تداول

الزوج تحت مستوى دعم 0.7800 والذى ينفى سيناريو الصعود على أن تتجه أنظار السوق لمستوى دعم التالى عند 0.7720

للمدى المتوسط.

تداول الفوركس
تداول العملات
الفوركس
ما هو الفوركس
تعليم الفوركس

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.